أمريكا الجنوبية تتنفس كرة القدم من جديد.

عادت أمريكا الجنوبية لصراع كرة القدم من جديد و ذلك برسم تصفيات كأس العالم، حيثُ تلعب هذه التصفيات في مجموعة و حيدة تضُم 10 منتخبات في مشهدٍ معروفٍ يتخده شكل تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم .

و تنطلق بدايةً من منتصف هذه الليلة صافرة بداية التصفيات و ذلك باصطدام الأورغواي و التشيلي في مواجهةٍ تجمع بين كبار الكرة العالمية في مقدمتهم لويس سواريز عن الأوروجواي  و صديقه في الفريق السابق برشلونة أرتورو فيدال بالإضافة إلى أليكسيس سانشيز عن منتخب تشيلي، و ستلعب هذه المباراة بملعب سينتيناريو بالأوروجواي على الساعة 23:45 من التوقيت المحلي، فيما سيفتقد متنتخب الأوروجواي لخدمات مهاجمه كفاني لإصابته بفيروس كورونا المستجد، و قد انتهى اللقاء الأخير بين الطرفين بفوز الأوروجواي بنتيجة 1.0 و ذلك برسم كوبا أمريكا الأخيرة .

بعدها و بأقل من ساعة ستنطلق مبارتين لا تختلف أهميةً عن المباراة الأولى، حيث سيكون ملعب ديفينسوريس ديل الشاكو بالپاراغواي شاهِداً على لقاءٍ بين الپاراغواي و البيرو و كلا المنتخبان سيحاولان الفوز بنقاط المباراةِ كاملةً و ذلك من أجل انطلاقة مثالية تجعلهما يحاولان فرض نفسهما في قارةٍ تعج بالكبار، و كان الانتصار لصالح البيرو في ست مباريات الأخيرة .

و في موعدٍ أخير سيحاول أصدقاء ليونيل ميسي من خلق جدلاً واسعاً هذا الموسم بفريقه، تحقيق نتيجة الفوز أمام الإكوادور و ذلك حين سيستقبله هذه الليلة بملعب لابوموبونيرا الخالي من الحماس نظراً لتداعيات كورونا، فهل سيختلف ميسي بشكله الأخير في برشلونة عن ميسي الأرجنتين ؟ و هل ستكون الجولة الأولى من التصفيات موعِداً مع انصاف الكبار أم هي فرصة لولادة منتخب مشاكس من جديد ؟

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور