إشبيلية يقلب الطاولة على كراسنودار بفضل ثنائية يوسف النصيري

حقق نادي إشبيلية ريمونتادا على حساب فريق كراسنودار الروسي بعد الفوز عليه بنتيجة 3-2، برسم ثالث مباريات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

بدأ لاعبو الأندلسي المباراة وهم تائهون للدخول في نسق مجريات اللقاء، حيث سرعان ما باغت المهاجم الروسي سوليمانوف دفاعات إشبيلية بالهدف الأول في الدقيقة 17.

وبعد أربع دقائق أضاف زميله ماركوس بيرغ ثاني الأهداف من ضربة جزاء. وقبل نهاية الشوط الأول قلص راكيتيش الحصة للأندلسي مانحهم الهدف الأول.

وعرفت أطوار المباراة نرفزة بين لاعبي الفريقين، مما حتم على الحكم الألماني بريش أن يُشهر البطاقة الحمراء في وجه عميد إشبيلية خيسوس نافاس.

ودخل لاعبو المدرب لوبيتيغي الشوط الثاني بنقص عددي، على الرغم من ذلك باغتوا دفاعات الروس لكن لم تترجم محاولاتهم لأهداف.

مما جعل لوبيتيغي أن يستعين بالمهاجم المغربي يوسف النصيري الذي دخل بديلا في الدقيقة 60 وسرعان ما نصّب ابن مدينة فاس نفسه نجمًا للقاء، بعد تسجيله هدفين بالتتابع 69; 72، مانحًا لإشبيلية التقدم بنتيجة 3-2 والظفر بثلاث نقاط ثمينة.

وبذلك يتساوى النادي الأندلسي مع تشيلسي بعدد النقاط سبعة لكل فريق في المجموعة الخامسة، فيما ظل نادي كراسنودار في المركز الثالث بالمناصفة في عدد النقاط مع فريق رين الفرنسي نقطة لكل فريق، ويبقى فارق الأهداف هو الفيصل في تحديد مراكز المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور