البارصا يتفوق على السيدة العجوز في معقله …

نجح برشلونة في العودة بفوز ثمين من الأراضي الإيطالية بعدما حسم مباراته أمام يوفنتوس بهدفين نظيفين في قمة الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

كتيبة كومان دخلت المباراة بروح جديدة، إندفاع هجومي كبير للنادي الكتالوني أسفر عن هدف مبكرا عند الدقيقة الرابعة عشر من أقدام العائد ديمبيلي، جاء من تسديدة قوية بعد مراوغة رائعة لهذا الأخير.

ردة فعل البيانكونيري جائت سريعة، فبعد أقل من دقيقة من تسجيل الهدف الأول تمكن موراتا من زيارة شباك نيتو، إلا أن هدفه ألغي بداعي التسلل، موراتا شكل تهديدا حقيقيا للدفاع الكتالوني فقد عاد الاعب مجددا لزيارة الشباك إلا أن مصيدة التسلل منعته مرة أخرى من التسجيل ، ليسدل الستار على شوط أول متكافئ بين الطرفين.

ضغط من البارصا وهدف أبيض من اليوفي، هكذا بدأت الجولة الثانية من المباراة، ففي الوقت الذي كان برشلونة يسيطر على أطوار اللقاء تمكن موراتا من مباغتة دفاع البارصا ليزور الشباك مرة ثالثة إلا أن سوء تمركزه عاد ليحرمه من الهدف.

يوفنتوس حاول العودة في المباراة، وتمكن من خرق دفاع البارصا إلا أن اللمسة الأخير غابت مع غياب الدون الذي كان ليصنع الفارق، ولأن المصائب لا تأتي فرادا، عانى أصحاب الأرض من طرد الاعب ديميرال عند الدقيقة الخامسة والثمانين بعد تدخل قوي أتبعه بإحتجاج على قرار الحكم.

برشلونة تمكن من إستغلال النقص العددي للبيانكونيري، فقد إصطاد ميسي ضربة جزاء قبل نهاية المباراة بدقائق أسكنها بنفسه الشباك ليقضي بذلك على أمل اليوفي في تعديل النتيجة.

فوز مهم للبرصا سيمكنه من الإنفراد بصدارة مجموعته ومن البصم على بداية جديدة بعد رحيل إدارته السابق، بينما تعد هذه الخسارة قاسية على بطل إيطاليا الذي لم ينجح في إستعادة الثقة.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور