البياض يحسم قمة إسبانيا والبرتغال.. وحصة عريضة من فرنسا وإيطاليا

epa08655283 Portugal's Cristiano Ronaldo reacts during the UEFA Nations League match at Friends Arena, in Stockholm, Sweden, 08 September 2020. EPA/MARIO CRUZ

انتهت القمة الكروية الكبيرة التي جمعت بين المنتخب البرتغالي وضيفه المنتخب الإسباني بالتعادل السلبي دون أهداف، على أرضية ملعب خوسيه ألفالادي بالعاصمة البرتغالية لشبونة، في إطار المباريات الدولية الودية التي تندرج ضمن تواريخ الفيفا، وانقضت أطوار الشوط الأول بأفضلية المنختب الإسباني من حيث الضغط وخلق الفرص، لكن غاب من ينهي الهجمات بالشكل المطلوب، في حين دخل زملاء كريستيانو الشوط الثاني بوجه مغاير، بعدما كان قريبا من التسجيل خلال فرصتين ارتطمتا بالعارضة عبر رونالدو والصاعد ريناتو سانشيز على التوالي، بينما رد الشاب الإسباني أولمو بمحاولة كانت سانحة للتسجيل بعد تلقيه كرة عرضية من تراوري لكن الحارس باتريسيو وقف سدا منيعا ضد الإسبان، لينتهي بذلك اللقاء بالبياض.

و في مباراة ودية أخرى اكتسح من خلالها منتخب فرنسا ضيفه المنتخب الأوكراني بنتيجة سبعة أهداف مقابل هدف واحد، وانتهى الشوط الأول برباعية نظيفة لصالح الديكة افتتحها الشاب إدواردو كامافينجا وبعدها أضاف المهاجم أوليفييه جيرو هدفين بينما سجل الهدف الرابع اللاعب الأوكراني مايكولينكو بالخطأ في مرماه، وقلص منتخب أوكرانيا الفارق عن طريق لاعب الوسط فيكتور تسيجانكوف، ثم بعدها سجل كورينتين توليسيو هدف فرنسا الخامس، ليأتي الهدف السادس عن طريق كيليان مبابي، وإختتم مهاجم برشلونة أنطوان جريزمان سباعية الفرنسيين.

بينما حقق المنتخب الإيطالي فوزا كبيرا على حساب ضيفه منتخب مولدوفا بسداسية نظيفة في مباراة أقيمت أطوارها في ملعب آرتيمو فرانكي، حيث أنهى المنتخب الإيطالي الشوط الأول متقدما بخماسية، سجلها بريان كريستانتي ثم فرانشيسكو كابوتو وأضاف ستيفان الشعراوي هدفين على التوالي، بينما أتى الهدف الخامس بنيران صديقة من لاعب مولدوفا بوسماك، وخلال مجريات الشوط الثاني جاء الهدف السادس للأتزوري عن طريق المهاجم دومينيكو بيراردي عند الدقيقة الـ72.

وعلى أرضية ملعب يوهان كرويف أرينا في العاصمة الهولندية أمستردام، سقط المنتخب الهولندي أمام نظيره المنتخب المكسيكي بنتيجة هدف دون رد، حيث جاء هدف اللقاء الوحيد عن طريق المهاجم راؤول خيمينيز نجم فريق وولفرهامبتون الإنجليزي، من ركلة جزاء ترجمها بنجاح عند الدقيقة 60، لينهي بذلك الحكم الصربي سردان جوفانوفيتش اللقاء بخسارة منتخب الطواحين تحت قيادة المدرب الجديد القديم فرانك دي بور.

في حين قلب المنتخب الكرواتي تأخره بهدف دون مقابل إلى فوز بنتيجة 2-1 أمام مضيفه المنتخب السويسري على أرضية ملعب ملعب كيبونبارك، حيث تقدم المنتخب السويسري بهدف اللاعب ماريو جافرانوفيتش في الدقيقة 31، بينما تعادل المنتخب الكرواتي بهدف جوسيب بريكالو في الدقيقة 42، وجاء هدف الفوز للمنتخب الكرواتي في الدقيقة 67 عن طريق نجم فريق أتالانتا الإيطالي ماريو باساليتش، وحافظ المنتخب الكرواتي على تقدمه حتى صافرة النهاية من الحكم البرتغالي تياغو ماريتينيز.

 وفي مباراة مثيرة نجح المنتخب التركي في فرض التعادل ضد نظيره المنتخب الألماني، بنتيجة 3-3 على أرضية ملعب راين إينرجي ستاديون، وسجل للمنتخب الألماني هدف التقدم المهاجم جوليان دراكسلر في الدقيقة 45، بينما عدلت عناصر تركيا النتيجة عن طريق أوزان توفان في الدقيقة 50 من عمر الشوط الثاني، وفي الدقيقة 58 سجل منتخب المانشافت هدفه الثاني عن طريق فلوريان نيوهاوس، ورد عليه منتخب تركيا بتعديل نتيجة اللقاء عبر اللاعب إفيجان كاراجا في الدقيقة 67، وأتى الهدف الثالث للمنتخب الألماني عن طريق لوكا فالدشميدت في الدقيقة 18، وفي وقت ظن فيه الجميع أن المباراة ستنتهي بفوز الألمان استطاعت تركيا تسجيل هدف التعادل خلال الأنفاس الأخيرة للمباراة عن طريق كينان كرامان في حدود الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور