الجيش الملكي و أولمبيك آسفي و خبرة حرمان الفرق من اللقب

قد يلعب التاريخ دوره النفسي في التأثير على فريق الرجاء و نهضة بركان و ذلك نظراً لما عاشته البطولة الوطنية من احداث حرمان فرقٍ من اللقب خاصةً في الدورات الأخيرة، و كان الجيش الملكي و أولمبيك آسفي أبرز عاشقي هذه اللعبة .

و عودةً لسنة 2005 حرم العساكر فريق الرجاء من اللقب و ذلك بفوزهم عليهم في الدورة 30 بنتيجة 2 ـ1 و ذلك بملعب محمد الخامس بالبيضاء، فيما كان يحتاج فريق النسور لنقطة وحيدة تحقق لهم اللقب، أما المتغير الوحيد الذي تختلف عنه مباراة الليلة هو أن الجيش حين انتصاره بالبيضاء على الرجاء حقق بذلك درع الدوري المغربي و هو ما لا نشهده اليوم حيث أن فريق العاصمة ليس منافسا من المنافسين على الدوري .

و في موسم 2010 تمكن أيضا الجيش الملكي من حرمان الرجاء الذي كان متصدرا من اللقب بعد هدف وادوش في الدقيقة 60 بملعب مولاي عبد الله، حينها قدم الجيش هدية اللقب لفريق الوداد الرياضي.

و سبق لأولمبيك آسفي أن حرم الوداد الرياضي من تحقيق اللقب و ذلك سنة 2018 حين تعادل معه في ملعب المسيرة ب 1ـ1 و مكنت هذه النتيجة فريق اتحاد طنجة من حيازة اللقب، و قبلها أيضاً منع أولمبيك أسفي الرجاء من التتويج بالدوري بعد فوزه عليه بملعب المسيرة أيضاً بنتيجة 1ـ0 و كان ذلك بموسم 2014 .

فهل يستطيع الجيش الملكي أن يحرم الرجاء للمرة الثالثة من اللقب ؟ و هل سيلعب ملعب المسيرة بأسفي دوره التاريخي في توقييف أحلام نادي نهضة بركان ؟

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور