السلامي شاهد على العصر محاولاً تكرار ثاني ريمونتادا على الزمالك

سيلاقي يوم غد الرجاء خصمه الزمالك في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا على ملعب القاهرة الدولي الذي شهد على هزيمة الفرسان قبل 15 عامًا أمام النسور الخضر في دور الثمن لدوري أبطال العرب.

ويأمل جمال السلامي مدرب الرجاء آنذاك والآن أن يتكرر سيناريو الريمونتادا الرجاوية التي حققها لاعبو الخضراء سنة 2005، وبصفته شاهد على الحدث والعصر سيعمل السلامي على تجاوز هزيمة الذهاب بواحد لصفر.

وعلى الرغم من تحليق النسور خارج سربهم فهم قادرين على الانقضاض وانتزاع التأهل من قلب القاهرة.

نظرا لتوفرهم على كل مقومات النجاح والفوز ببطاقة العبور للنهائي القاري، حيث أصبح مصطلح الريمونتادا علامة مسجلة بإسم الرجاء، بعد رجوعه في النتيجة ضد خصومه في أكثر من لقاء ومناسبة.


مع الاستعانة بخبرة المدرب جمال السلامي الذي يعرف خبايا الكرة الأفريقية كيف لا وهو الفائز بكأس إفريقيا للمحليين مع المنتخب المغربي في سنة 2018.

تجدر الإشارة أن معظم الركائز الأساسية لفريق الرجاء ستكون حاضرة وجاهزة لمجابهة الفرسان يإستثناء غياب الحارس أنس الزنيتي، وسيعوضه البديل محمد بوعميرة الذي طالما ما كان عند حسن التطلعات في وقت اللجوء إليه.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور