العالم خلف التلفاز … في كلاسيكو بدون جمهور

يعيش كلاسيكو الأرض تغييراً في حالته و ذلك بسبب فيروس كورونا الذي سيجعله خالي المدرجات، التي كانت تضفي عليه ملحاً كرويا يزيد من لمعانه و ضغطه .

أما اليوم فسيكون ملعب الكامب نو فارغاً من حماسه ليترك لرقعة الملعب فرصة إمداد المتتبع الكروي بمنتوجٍ يعوض غياب الجماهير.

و في انتظار بداية اللقاء لإحصاء نسبة المشاهدة، فإن كلاسيكو الأرض يعتبر أكبر لقاءٍ يحظى بأعلى نسب المشاهدةِ عبر العالم، نظراً لكثرة متابعي الفريقين في جميع بقاع العالم .

و قد سجل الكلاسيكو في موسم 2016 رقماً كبيراً و ذلك ب 650 مليون مشاهد.


” نزار صبري “

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور