المنتخب المغربي يعود للمنافسة…

بعد غياب طويل للنشاط الكروي الدولي بسبب تداعيات الأزمة الصحية العالمية، يستعد أسود الأطلس للعودة إلى الميادين من بوابة المبارايات الودية حيث سيواجه يوم غد المنتخب السنغالي على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

لائحة المنتخب الوطني عرفت عدة مفاجآت فقد إستبعد خاليلوزتش أسماء لطالما شكلت ركيزة المنتخب في المقابل تم المناداة على أسماء جديدة كنسيم بوجلاب وأيمن برقوق، و عرفت اللائحة عودة أسماء أخرى كالقادوري و اللزعر. و هذا راجع إلى فلسفة المدرب البوسني الذي يعتمد بشكل كبير على اللعب الجماعي.

الجمهور المغربي المتشوق لربط الوصال مع منتخبه ينتظر الكثير من هذا الأخير فالمنافس هذه المرة من العيار الثقيل،يتعلق الأمر بالمنتخب السنغالي الذي يستعده بدوره لتصفيات أمم افريقيا. كتيبة أسود التيرانغا ضمت جل العناصر المحترفة بالدوريات الأوروبية، إلا أن المنتخب السنغالي سيعرف غياب نجمه الأول ساديو ماني بعد إعلان ناديه لفربول إصابته بفيروس كورونا ليتم عزله وفق البرتوكول الطبي المعتمد.

مباراة الغد ستكون اذن فرصة لإختبار جاهزية الأسماء المناداة عليها والوقوف على مدى انسجامها ، وفرصة للبحث عن التشيكلة  الأمثل لدخول غمار المنافسات الرسمية.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور