النهضة البركانية إلى نهائي الكونفدرالية للمرة الثانية على التوالي.

شهد مساء اليوم في دور نصف نهائي الكونفدرالية الإفريقية مباراة بطابع مغربي بين فريقي نهضة بركان و حسنية أكادير. عرفت أطوار المباراة مستوى متباين بين الفريقين كأنه لقاء بالدوري المغربي أسلوب لعب هادئ وتحفظ تكتيكي خوفا من تلقي هدف مباغت.

وفي هجمة مرتدة تمكن محسن ياجور المشاغب هجوميا من اختراق دفاع الحسنية لكن المدافع سفيان البوفتيني تعرض له مسقطًا الغوليادور في مربع العمليات، معلنا الحكم عن ضربة جزاء لأسياد الشرق انبرى لها المدافع محمد عزيز مسجلا أول أهداف المباراة.

وبعد عشر دقائق على هدف الفريق البركاني، ومن تمريرة عرضية من كرة ثابتة استغل لاعب غزالة سوس عماد الكيماوي سوء تموضع دفاع النادي البرتقالي، واضعا الكرة بكل هدوء في مرمى الحارس زهير العروبي معدلا الكفة بين الفريقين واحد لواحد.

واستمر محسن ياجور من مُناوراته الهجومية مسجلا رأسية في شباك الحسنية في الدقيقة 39 من الشوط الأول، لكن بعد رجوع الحكم إلى تقنية الفيديو، ألغي الهدف بداعي التسلل الذي وقع في فخه المدافع البركاني يوسوفو دايو.

وفي الشوط الثاني ارتفع إيقاع المباراة وتحسن أداء أبناء المدرب طارق السكيتيوي، إذ أصبحوا أكثر استحواذا وخطورة على مرمى الحارس عبد الرحمان الحواصلي، وأثمر ضغط هجوم النهضة على اصطياد ضربة جزاء أخرى بعد لمس الكرة يد المدافع أمين صاديقي، وأسكن اللاعب البركاني مهدي عزيز الكرة في شباك غزالة سوس مسجلا الهدف الثاني له ولفريقه.

وافتقد فريق الحسنية لأسلوب لعب واضح من طرف لاعبيه حيث عجزوا لمرات عديدة للوصول إلى المرمى البركانية وأضاعوا سيل من الفرص. فيما تكتل دفاع أسياد الشرق للحفاظ على نتيجة تقدمهم في اللقاء.

تجدر الإشارة أن فريق حسنية أكادير غاب عنه بعض ركائزه الأساسية بسبب إصابتهم بفيروس “كوفيد” وبالأخص قائد دفاعه ياسين الرامي.

وانتهت المباراة بفوز النهضة البركانية اثنان لواحد لصالح حسنية أكادير. وبذلك يتأهل أسياد الشرق للمرة الثانية لنهائي كأس الكونفدرالية.
ومن المرتقب أن يواجه الفريق المغربي المتأهل من مباراة نصف نهائي يوم غد بين نادي بيراميدز المصري و حوريا كوناكري الغيني.

رضى الغزال.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور