الوداد و الرجاء في موعد مع تمثيل الوطن إفريقياً !

انتهت البطولة الوطنية باختلاف الأحاسيس و النتائج المحققة، رجاءٌ بطلٌ للدوري و ودادٌ ضاع منه الحلم حتى الدقائق الأخيرة، و بانتهاء البطولة ينتهي كل من له علاقة بالبطولة ليبقى التاريخ وحده من يسجل، هنا الحديث عن النسيان و ذلك لقُرب حدثٍ قد يكون انجازاً آخر، فهل يعوض الوداد ما ضاع أو هل يستطيع الرجاء تحقيق أكثر مما تم تحقيقه ؟

تعود بعد أن توقفت .. الماما أفريكا لكي تعطي اشارة الاستئناف لمحبوبة الجماهير إفريقياً ” عصبةُ الأبطال ” ، تعود برهانٍ آخر بالنسبة للمغاربة فليست كالبطولة الاحترافية قد يزعجك فوز فريقٍ ينتمي لنفس المدينة أو نفس البلد، لكننا أمام رهان تشريف الوطن .

و في سياق هذا سيصطدم قطبي العاصمة الاقتصادية بأبناء القاهرة فهل يستطيع الوداد و الرجاء إخراج تلك القوة القاهرة التي بداخلهم كما كانت في آخر دورات البطولة و ذلك لصنع نهائي افريقي مغربي قد يكون فيه المزج بين الأخضر و الأحمر سوى انعكاسٍ لعلم المغرب الأحمر و الأخضر .

السبت القادم على الساعةِ الخامسة هو موعِدٌ لوداد الأمة أمام الأهلي المصري في مباراة النصف و لآخر لقاء بينهما ذكريات جميلة صنعت من الوداد بطلاً افريقيا، فهل سيسعد الكرتي مرة أخرى جمهوراً متعطش أم ستبقى مباراة الإياب هي موعد الفصل ؟

24 ساعة بعدها سيلاقي الرجاء البطل نادي الزمالك المصري و كله نشوة و عزيمة من أجل انجازٍ آخر خاصة أن معنويات النسور ستحلق بهم بعيداً عن الضغط، و لآخر لقاء بينهما أيضاً ذكريات رائعة تجسدت في ثلاثية الرجاء بمصر في دوري أبطال العرب سنة 2005، فهل يستطيع متولي و الحافيظي حمل الرجاء نحو حلم آخر ؟

طاقم TIFFFO يتمنى التوفيق لسفراء المغرب في مواجهتهم الافريقية .


نزار الصبري

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور