الوداد يكتفي بتعميق الجراح والأهلي يؤكد نتيجة الذهاب…

يستمر التحكيم في سرق الأضواء في كل مناسبة كروية تحل بالقارة السمراء، هكذا بدأت المباراة المصيرية بين الوداد و الأهلي التي عرفت تسجيل النادي المصري لهدف مثير في الدقائق الأولى لللقاء. فرغم رفع حكم الشرط لراية التسلل حتى قبل أن تسكن كرة مروان محسن الشباك، إلا أن الحكم أصر على إحتساب الهدف بعد سبع دقائق من مراجعة الفار. الوداد اجتهد كثيرا للرجوع في المباراة، فقد ضغط بشكل كبير على دفاع الأهلي في محاولة لتعديل النتيجة، إلا أن الأهلي المصري باغت ضيفه بهدف ثاني من أقدام حسين الشحات بعد مراوغة رائعة لهذا الأخير مستغلا الفراغات الكبيرة التي تركها الوداد خلفه. هدف ثاني قضى على بصيص أمل الوداد الذي ضيع ما لا يضيع، ليسدل الستار على شوط أول أوحى بنهاية المباراة مبكرا.

شوط المباراة الثاني بدأه الوداد كسابقه، محاولات عديدة للرجوع في النتيجة إلا أن تسديدة الكرتي و رأسية كزادي و غيرها من الكرات لم تعرف طريقها للشباك. في المقابل أخطاء دفاعية بالجملة إستغلها أصحاب الأرض لإضافة هدف ثالث عن طريق رأسية ياسر ابراهيم مؤكدا التفوق الواضح للفريق المصري. وقبل نهاية اللقاء بعشر دقائق تمكن المترجي من تسجيل هدف أول للوداد لحفظ ماء الوجه ليس إلا. لتنتهي بذلك المباراة بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد لصالح أصحاب الأرض ولينتهي معها الفصل الأول من نصف النهائي بتأهل مستحق للأهلي المصري.

// مريم فلولو //

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور