اليوم الثاني من الجولة الثالثة لدوري الأبطال عرف تألق الكبار…

أسدل الستار على الجولة الثالثة من دوري الأبطال، جولة لم تخلو من مفاجآت، فرغم تألق الكبار درورتموند وبعده يوفنتوس وتشيلسي، إلا أنها شهدت أيضا سقوط اليونايتد وباريس سان جيرمان.

ولعل أكبر المستفيدين من هذه الجولة هم كل من: ليفربول، المان سيتي، البارصا و البايرن الذين حققوا العلامة الكاملة ليضعوا قدما في دور الستة عشر.

من جهة أخرى فقد تميز اليوم الثاني بتسجيل سبعة وعشرين هدفا، في المقابل تم إشهار خمس وعشرين ورقة صفراء إضافة إلى أربع ورقات حمراء في وجه الاعبين، ما يؤكد على أن هذه الجولة شهدت أحداثا مثيرة.

وفي ما يخص الاعبين فقد شهدت مباريات الأمس تألق كل من:

  • يوسف النصيري الذي قلب موازين مباراة فريقه إشبيلية بتسجيل هدفين بعدما كان فريقه متأخرا.
  • تألق ديبالا الذي أصبح أول لاعب يسجل ليوفنتوس في ستة مواسم من دوري الأبطال.
  • صاحب العشرين رييعا هالاند يسجل هدفه 14 في 11 مباراة خاضها في دوري الأبطال.
  • لأول مرة منذ مارس 2012 لاعبين إنجليزيين يساهمان في فوز تشيلسي.

وجائت باقي النتائج كالتالي:

نتائج مباريات الأمس:

جدول ترتيب المجموعات:

// مريم فلولو //

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور