بارتوميو بين خيار الإستقالة أو عقوبة الإقالة…

نجح أنصار نادي برشلونة في جمع الأصوات الازمة لحملة سحب الثقة من رئيس النادي بارتوميو في ظل عديد المشاكل التي يعاني منها الفريق. فمن موسم صفري إختتم بفضيحة الإقصاء من دوري الأبطال أمام بايرن ميونيخ، إلى مطالبة نجم الفريق الأول ميسي بالرحيل، عاشت برشلونة أزمات رياضية و إقتصادية كثيرة طغى عليها سوء التسيير مما وضع إدارة النادي في موقف صعب للغاية أصبح من المتحتم فيه رحيل الرئيس و المجلس بأكمله.

ورغم أن الإستطلاعات تؤكد على أن الأصوات المعارضة قد تصل إلى %80 في إستفتاء حجب الثقة، وبالرغم من تأكيد اللاعبين بشكل صريح رغبتهم في رحيل إدارة النادي، إلا أن هذه الأخيرة عازمة على البقاء، فقد صرح نائب رئيس برشلونة أن الوضع الصحي لا يسمح بإجراء الإستفتاء الذي كان مقررا بداية الشهر المقبل. وأضاف كاردونير، أن النادي سيحتاج نحو 15 يوماً لتنفيذ البروتوكولات الصحية، بعد أن تعتمدها الحكومة الإقليمية في كتالونيا، نافيا بذلك أي رغبة للإدارة في الرحيل.

و يترقب المتابعين لهذا الشأن ما سيسفر عنه إجتماع الإدارة الأسبوع المقبل بعد مباراة الكلاسيكو، على أمل أن تحمل الأيام القادمة أخبار سارة لعشاق البلوغرانا.

// مريم فلولو //

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور