بذكريات الماضي.. ليفربول يبحث عن رد الاعتبار أمام أياكس

يحل نادي ليفربول الإنجليزي، مساء اليوم الأربعاء، ضيفاً ثقيلاً على أياكس أمستردام الهولندي، في معقل هذا الأخير، “يوهان كرويف أرينا”، لحساب الجولة الافتتاحية ، من منافسات المجموعة الرابعة، في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدخل أبناء المدرب الألماني يورغن كلوب، هذه القمة الكروية، وهو محروم من خدمات، أحد ركائزه الأساسية، الحديث هنا عن المدافع الصلب، الهولندي فيرجيل فان دايك، الذي تعرض لإصابة بالغة الخطورة، قد تبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم الحالي، حيث كانت إصابته على مستوى أربطة ركبته اليمنى، خلال مجريات ديربي الميرسيسايد أمام إيفرتون، في الجولة الخامسة من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

غيابات الرديز في لقاء اليوم، لا تقتصر فقط عن فاين دايك، بل حتى الحارس البرازيلي أليسون بيكر، إذ يعاني هو الآخر من الإصابة، وبالتالي سيحل مجدداً مكانه البديل الإسباني أدريان، الذي أثار الكثير من الجدل، بسبب أخطائه المستمرة، حيث تلقت شباكه، سبعة أهداف في لقاء فريقه مع أستون فيلا، كما يعاني ليفربول من غياب كلاً من أليكس تشامبرلين، والغيني نابي كايتا للسبب ذاته.

بينما في الضفة الأخرى، فإن أياكس سيلعب اللقاء مكتمل الصفوف، لكن تراجع مستواه بشكل ملحوظ، منذ ذلك الظهور المبهر له في نسخة دوري أبطال أوروبا عام 2019، إذ تأثر مردوده نتيجة مغادرة العديد من أعمدة الفريق، كالنجم المغربي حكيم زياش، ثم الهولندي دي ليخت، ومواطنه فان دي بيك.

هي إذن قمة كروية جديرة بالمتابعة، يقودها الحكم الألماني فيليكس بريش، في حين تبقى الأفضلية للفريق الهولندي، على مستوى تاريخ المواجهات بينهما، في منافسات دوري الأبطال، عندما فاز أياكس بنتيجة 7-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، في الدور الثاني من نسخة 1966.

سفيان أريگو – تيفو

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور