برشلونة يحل ضيفا ثقيلا على يوفنتوس في قمة كروية تعد بالكثير …

ستجمع قمة الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، الكبيرين برشلونة الإسباني ونظيره يوفنتوس الإيطالي، مباراة من العيار الثقيل تلك التي سيشهدها ملعب ألينز ستاديوم بمدينة تورينو.

تأتي هذه القمة الكروية في ظل أحداث كثيرة تشهدها القلعة الكتالونية هذه الأيام، خيبة أمل بعد خسارة قاسية في الكلاسيكو الأسبوع الماضي بالدوري الإسباني، تلتها إستقالة رئيس النادي، كلها أحداث ستدفع ببرشلونة إلى دخول مباراته عازما على بداية صفحة جديدة.

كومان إذن أمام أول إختبار حقيقي له في دوري الأبطال، ومعه كل الأسلحة لمجابهة العنيد الإيطالي فلائحة برشلونة متكاملة بإستثناء غياب كوتينيو للإصابة.

إلا أن المهمة لن تكون سهلة أمام المارد الإيطالي، فالنادي الكاتالوني يعاني من مشكلة كبيرة تكمن في سوء المنظومة الدفاعية للفريق، فأخطاء لونغلي الساذجة والمتكررة إضافة إلى سوء تركيز بيكيه والتراجع الكبير لمستوى بوسكيتس قد يضع الفريق في ورطة حقيقية، أما على المستوى الهجومي فالفريق سيعتمد كالعادة على نجمه الأول ميسي الذي لطالما خلق الفارق في أكثر من مناسبة، إضافة إلى تألق الجناحين الواعدين فاتي وديست.

في المقابل يسعى يوفنتوس بقيادة بيرلو إلى تحقيق إنتصار مهم لإستعادة الثقة بعد تعثرات الدوري، فوز سيمكنه من قطع شوط أول في مشوار التأهل إلى دور الثمن نهائي، و سيؤكد أيضا من خلاله تفوقه في المباراة الأولى بالديار الأوكرانية أمام دينامو كييف.

إلا أن فريق السيدة العجوز سيعاني من غيابات عديدة في صفوفه، حيث سيغيب نجم الفريق كريستيانو رونالدو عن المواجهة بسبب إصابته بفيروس كورونا، إضافة إلى إفتقاد الفريق لخدمات ثنائي الدفاع كيلليني وماتياس دي ليخت بداعي الإصابة، وقد ينظم بونوتشي أيضا لقائمة الغيابات بعدما عانى من إصابة عضلية عقب المباراة الأخيرة في الدوري أمام هيلاس فيرونا، مما سيضع كتيبة البيانكونيري في وضع صعب للغاية، في المقابل سيعتمد الفريق في خط الهجوم على نجميه ديبالا وموراتا.

وقد عبر أندريا بيرلو المدير الفني ليوفنتوس في ذات السياق عن تفائله لتحقيق نتيجة إيجابية، فقد إعتبر أن مباراة كتلك التي ستجمعه ببرشلونة مختلفة تماما عن مباريات الكالتشيو، وأضاف على أن الفريق يعد بشكل مستقل للمباراة مؤكدا بذلك عزمه على تحقيق النقاط الثلاث.

ستكون المباراة إذن مفتوحة على كل التوقعات، على أمل أن يكون المستفيد الأكبر هو المشاهد في أمسية كروية تعد بالكثير.

// مريم فلولو //

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور