تركيز شديد لعناصر الحسنية قبل مواجهة بركان المصيرية

تواصل عناصر فريق حسنية أكادير، تدريباتها بملحق ملعب أدرار الدولي، تأهباً للمباراة المهمة التي ستجمعها بنظيرتها نهضة بركان، لحساب المربع الذهبي لمنافسات كأس الكونفيدرالية الأفريقية لكرة القدم، وذلك يوم الإثنين المقبل على أرضية ملعب مولاي عبد الله بالرباط.

واستعاد مصطفى أوشريف ربان الغزالة السوسية كامل عناصره، بما فيهم الركائز الأساسية كالعميد ياسين الرامي، والمدافع سفيان بوفتيني، بالإضافة إلى حامي عرين الفريق عبد الرحمن الحواصلي، وكذا اللاعبين الذين تعافوا من فيروس كورونا، مثل المدافع أمين الصاديقي الذي حضر رفقة زملائه للحصة التدريبية التي أجراها الفريق الأحمر يوم أمس، هداف المسابقة بتسعة أهداف المهاجم كريم البركاوي هو الأخر حضر التدريبات التي مرت بتركيز شديد ومعنويات مرتفعة من أجل تحقيق اللقب القاري للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وعلاقة بهذه المباراة المصيرية، اتخذت إدارة النادي برئاسة الحبيب سيدينو خطوة أساسية، تمثلت في عدم إعطاء الضوء الأخضر لأي لاعب قصد الرحيل، إلا بعد الانتهاء من هذه المنافسة القارية، نظراً لأهمية هذا المسار الذي يعيشه الفريق، لاسيما وأنه على بعد خطوة واحدة فقط عن المشهد الختامي لهذه المنافسة، هاته الأخيرة التي استطاعت الحسنية أن تصل لدور الربع النهائي في نسختها الماضية للمرة الأولى في تاريخها، لكنها خرجت على يد ممثل الكرة المصرية نادي الزمالك، المتوج باللقب على حساب النهضة البركانية المغربية.

قمة مغربية خالصة، تنتظر الجماهير المغربية لمعرفة المتأهل للنهائي، الذي سبق أن وصل له أبناء المدرب طارق السكتيوي، إذ بات الفريق البرتقالي متمرساً على هذه الكأس خلال الآونة الأخيرة، الكرة المغربية ستكون حاضرة بممثلها في النهائي للمرة الثانية على التوالي، حيث سيترقب خصمه المنتظر من المواجهة الثانية التي ستجمع بين بيراميدز المصري وحوريا كوناكري الغيني على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

(سفيان أريگو)

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور