تصريحات: الحصة التدريبية الأخيرة لأسود الأطلس.

عرفت الحصة التدريبية الأخيرة للمنتخب المغربي تدريبات مكثفة استعدادا للقاء الودي المرتقب مساء اليوم ضد منتخب الكونغو الديمقراطية، في ثاني لقاءاته الودية بعد تحقيقه الفوز في المباراة الأولى ضد المنتخب السنغالي (3-1).

وبذلك ينتهي بعد لقاء اليوم معسكر أسود الأطلس الذي دام 10 أيام، ومن الجدير بالذكر تسمية تربص منتخبنا الوطني بمعسكر زمن كورونا نظرا للغيابات التي عرفتها تشكيلة المدرب وحيد حاليلوزيتش، حيث أصيب لاعِبَيْن بفيروس كورونا المستجد؛ وهم المدافعين نبيل درار وسفيان شاكلا.

بالإضافة للإصابات العضلية التي لحقت ببعض اللاعبين وحرمتهم من اللعب وتم تعويضهم بلاعبين جدد، وقضية منير الحدادي ومغادرته للتربص بعد رفض الفيفا الترخيص له للعب بشكل قانوني مع منتخب وطنه الأم.

وعلي غرار ذلك توجد أجواء مفعمة بالنشاط والانسجام بين اللاعبين الجدد والحرس القديم داخل معسكر محمد السادس لكرة القدم.

أثناء الحصة التدريبية الأخيرة صرح سفيان أمرابط قائلا: أعتقد أننا لعبنا جيدًا في المباراة الأخيرة ضد السنغال. لدينا لاعبين جدد في الفريق. الحمد لله قمنا بعمل جيد وحققنا الفوز في المباراة ولا ننسى أن السنغال فريق قوي جِدًّا. إننا نتدرب ونستعد جيدا للفوز على منتخب الكونغو. لأن ذلك جد مهم لكسب الثقة داخل المجموعة.

فيما أدلى المهاجم يوسف العربي بقوله: بعد الفوز على السنغال لدينا المباراة الثانية ضد الكونغو. لذلك يتعين علينا تأكيد الفوز مرة أخرى. المدرب سيشكل الفريق الذي سيلعب في مباراة اليوم . أتمنى أن نلعب مباراة جيدة ونحقق فيها الفوز كما فعلنا ضد السنغال.

رضى الغزال.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور