حوار: إيسوفو دايو “فخور بمشواري الاحترافي مع بركان”

أجرى مدافع النهضة البركانية إيوسفو دايو ، حوار مع صحيفة《france365》عقب تتويج الفريق البرتقالي بكأس الكونفدرالية الإفريقية يوم أمس على حساب بيراميدز المصري.
وجاء الحوار على الشكل التالي:

لقد سجلت هدف نهائي كأس الكونفدرالية الذي منح اللقب لفريق نهضة بركان . كيف شعرت في ذلك الوقت؟

أجاب دايو: الكثير والكثير من الإثارة والفرح ، ولكن كان لا يزال متسع من الوقت للعب، لذلك تحلينا بالتركيز في مواجهة فريق بيراميدز وهو فريق جيد ومتحرك للغاية ، كان علينا أن ننسى الهدف في المباراة والاستمرار في اللعب بقوة.

ما أكثر شيء تعلمته من خسارة النهائي العام الماضي؟

بعد خسارة نهائي العام الماضي ، كانت خيبة أمل حقيقية. لقد قدمنا ​​كل ما عندنا لكنه لم يكن كافياً. لكن سرعان ما نسينا ووضعنا أهدافًا أخرى لهذا العام. وذلك ما حصل، الحمد لله لقد حققنا حلم ساكنة مدينة بركان الرائعة!

ما هي مفاتيح هذا النجاح؟

مفاتيح النجاح هي حقًا العمل ، والعمل ، والعمل مرة أخرى وعدم التخلي عن الأمل والتركيز على تحقيقه. أغتنم هذه الفرصة لأشجع جميع اللاعبين الشباب الذين يلعبون في القارة الأفريقية ، لأقول لهم أن كل شيء ممكن في الحياة. عليك دائمًا أن تحاول لتكون الأفضل وبعد ذلك سيتأتى ذلك للمحظوظون. اليوم أنا فخور أكثر مما عشته في أوروبا. ذهبت إلى هناك للاختبار مع أندية بوردو وأنجيه. لكن لم ينجح الأمر، وَعُدت ومن سنة 2014 إلى 2020 لعبت ثلاث نهائيات قارية للأندية ونصف نهائي كأس إفريقيا للأمم مع بلدي الجميل بوركينا فاسو. أنا فخور بهذا المسار.

كيف أعاد نهضة بركان إحياء الديناميكية بعد فترة التوقف بسبب الحجر الصحي ؟

لم يكن الأمر سهلاً بعد الحجر الصحي. لقد بذل اللاعبون والجهاز الفني الكثير من التضحيات من أجل تصحيح المسار تركنا عائلاتنا بمفردها وعشنا في الفندق كفريق واحد للتركيز على هدفنا. أهنئ اللاعبين والجهاز الفني جزيلاً على كل هذه الجهود التي تؤتي ثمارها اليوم.

كيف ترى مستقبلك في بركان؟

أنا ملتزم مع النادي بعقد حتى يونيو 2021. لدي ما يقرب ثمانية أشهر لأقضيها في هذه المدينة الجميلة ، مع أناس رائعين ، ومسؤولين رائعين وطيبين . سأحتفظ بذكريات جميلة مع بركان ، ذكريات لا تُنسى!

هل تود اللعب في أوروبا؟

بالطبع ، سأقول نعم إذا كان أحد الأندية الأوروبية مهتمًا بي في أوروبا ، على الرغم من وصولي 29 سنة سأقول نعم هذا ممكن. لكن في الوقت الحالي ، سألتحق بأسرتي في واغا والدي وزوجتي وطفلي ، لننسى ضغط المباريات قليلاً. وبعد ذلك سأفكر في مستقبلي.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور