“خطأ تقني” وراء إعادة قرعة دوري الأبطال، و ريال مدريد يعترض…

اعترف الإتحاد الأوروبي “ويفا” بتقصيره في تنظيم قرعة دور ثمن دوري أبطال أوروبا الذي أجري زوال يومه الإثنين، و أرجع ذلك ل”خطأ تقني” مقررا إلغاء النتائج المعلن عنها مسبقا و إعادة القرعة مجددا على الساعة الثانية زوالا بتوقيت غرينتش.

و كان فريقا أتليتيكو مدريد و مانشستر يونايتد قد تقدما بتعرض رسمي لإعادة القرعة بعد “الأخطاء التي شابت مراسيمها و شبهة التلاعب بنتائجها”، و هو ما استجابت له الهيئة الكروية بسرعة.

و وقع المنظمون في أخطاء ثلاثة رصدناها كالتالي:

-كرة مانشستر يونايتد لم تكن موجودة لحظة سحب منافس أتليتيكو مدريد، ليقع فريق العاصمة الإسبانية في مواجهة بايرن ميونيخ.

-كرة مانشستر يونايتد سُحبت لتضعه في مواجهة فياريال و هذا مخالف للّوائح المنظمة للمسابقة كون الفريقين كانا في نفس المجموعة في الدور الأول.

-كرة ليفربول كانت موجودة في نفس الوعاء مع كرة أتليتيكو مدريد مع أنهما كانا في نفس المجموعة في الدور الأول…

من جهة أخرى، تقدم فريق ريال مدريد بتعرض رسمي معتبرا أن إعادة القرعة لا تعنيه، كون الأخطاء المرتكبة كانت في المرحلة الثانية من هذه القرعة، و أن المرحلة الأولى منها كانت عادية، متشبثا بنتيجتها الأولية التي وضعته في مواجهة بينفيكا البرتغالي.

و أكدت إذاعة “كوبي” الاسبانية الذائعة الصيت أن ريال مدريد مصمم على قراره و لا نية له في التراجع، مشيرة إلى ان الرئيس فلورنتينو بيريز لن يقدم أية تنازلات و هو مستعد للتوجه لمحكمة التحكيم الرياضي إذا اقتضى الأمر، ما ينذر بتصعيد مرتقب، خصوصا في ظل العلاقة المتوترة التي تربط النادي الملكي و رئيسه مع الويفا و رئيسها تشيفيرين، و ذلك بعد ان تقدم بيريز بمشروع إطلاق منافسة جديدة أطلق عليها إسم السوبر الأوروبي، و هو مشروع يروم الإنفصال عن دوري الأبطال و تأسيس مسابقة أكثر تنافسية تضم فقط النوادي الكبيرة، مشروع انضمت إليه برشلونة و اتليتيكو مدريد و جوفنتوس و إنتر و مانشستر يونايتد و توتنهام و مانشستر سيتي و ليفربول و أرسنال و تشيلسي، قبل ان تنسحب الفرق الإنجليزية و يبقى فقط الريال و البارصا و اليوفي متشبثين به.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور