ريال مدريد يحسم كلاسيكو الأرض لصالحه في معقل البلوغرانا…

انتهت موقعة الكلاسيكو التي جمعت برشلونة و ضيفه ريال مدريد برسم الجولة السادسة من الليغا بفوز الضيوف بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد. بداية مثيرة و ندية كبيرة تلك التي عرفتها المباراة التي لطالما انتظرها عشاق المستديرة، فمنذ اللحظات الأولى بادر الضيوف بزيارة المرمى بهدف أول من أقدام فالفيردي عند حدود الدقيقة الخامسة، ردة فعل البارصا جاءت سريعا، فبعد ثلاث دقائق فقط لم يكن فاتي ليرفض هدية ألبا الذي ممر كرة على طبق من ذهب أسكنها الاعب الشاب الشباك ليصبح بذلك أصغر لاعب يسجل في موقعة الكلاسيكو. لعب مفتوح و أداء هجومي متكافئ كان عنواني الجولة الأولى، جولة منحت المشاهد متعة كبيرة.
شوط المباراة الثاني بدأه برشلونة بقوة، ضغط هجومي و محاولات عديدة تلك التي ضيعها الفريق الكتالوني، وعكس مجريات اللقاء منح الحكم ضربة جزاء لريال مدريد نفذها راموس بنجاح، هدف غير من مجريات اللقاء فقد تراجع الإندفاع الهجومي للبرصا بشكل كبير وحتى تغييرات كومان المتأخرة لم تشفع لبرشلونة بالرجوع في النتيجة، في المقابل تمكن الضيوف من إضافة هدف ثالث بأقدام لوكا مودريتش بعد مراوغة للحارس نيتو، هذا الأخير أنقذ برشلونة في أكثر من مناسبة، لتنتهي المباراة بفوز آخر لزيدان على أرضية الكامب ناو.

ثلاث نقاط مكنت الريال من إحتلال الصدارة مؤقتا بينما فشل برشلونة في تحقيق الفوز للمرة الثالثة على التوالي.

// مريم فلولو //

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور