ريال مدريد يرفض هدية الخصوم و يحقق تعادلا صعبا مع اشبيلية…

انتهت القمة الثانية للجولة 35 من الدوري الإسباني بين ريال مدريد و اشبيلية بالتعادل بهدفين لمثلهما، و بعد ان تعادل برشلونة مع اتليتيكو مدريد، لم يطرأ أي تغيير في ترتيب الليغا على بعد ثلاث جولات من ختام الموسم.

ابناء زيدان دخلوا اللقاء و هم يعلمون ان مصيرهم بات بين ايديهم، الفوز في اللقاءات المتبقية يعني التتويج دون انتظار نتائج الغير، لكن المهمة لم تكن سهلة امام فريق منظم تحت قيادة لوبيتيغي و بوجود حارس متألق و جودة في الخطوط الثلاثة.

الأندلسيون دخلوا مباشرة في الموضوع و استحوذوا و ضغطوا في أول نصف ساعة، فتمكنوا من تسجيل هدف بعد ركنية ارتقى لها راكيتيتش ليضع الكرة امام المدافع فيرناندو الذي سددها زاحفة بيسراه (د22)، قبلها رفضت غرفة الفار هدفا لبنزيمة بعد ثبوت تسلل اورديوزولا قبل ان يرفع الكرة…

بعد هذا الهدف تحرك الريال و كان اكثر مبادرة ، فتكلل المجهود بهدف اسينسيو الذي كان قد دخل للتو (د67)، بعدها بعشر دقائق، الحكم يعود للفار مرة اخرى بعد لمسة يد لميليتاو في منطقة العمليات، ضربة جزاء انبرى لها راكيتيتش ليعطي الامتياز للإشبيليين…

بعدها ضغط المدريديون و تمكنوا من تسجيل التعادل، تسديدة من كروس ترتطم بقدم هازارد و تغالط بونو (د94) و كاد كاسيميرو ان يسجل هدف الفوز بعدها بدقيقة لولا ان كرته جانبت القائم بقليل.