ريمونتادا لم تكتمل في مباراة اليونايتد و لايبزيغ

خاض فريق مانشستر يونايتد مباراة هامة مساء اليوم ، حيث حل ضيفا على نظيره لايبزيغ على ملعب “ريد بول أرينا” ضمن مباريات الجولة السادسة من دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا .

كانت مباراة غزيرة بالأهداف ، جاء الهدف الأول في المباراة مبكرا و تحديدا في الدقيقة الثانية بقدم لاعب فريق لايبزيغ انجلينيو ، ثم أضاف الضيف هدفا ثانيا في الدقيقة الثالثة عشر عن طريق لاعبه امادو هيدارا ، و لم يكتف الفريق الألماني بهذا القدر حيث سجل هدفا ثالثا بقدم اللاعب كلويفرت في الدقيقة التاسعة و الستين .

فضّل مدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سولشاير عدم الإعتماد على لاعب وسطه بول بوجبا في التشكيلة الأساسية إلا انه وجد نفسه مضطرا إلى الاستعانة بخدماته ، و اشراكه في الشوط الثاني من المقابلة بعدما وجد نفسه غارقا في مستنقع من الأهداف ، الشئ الذي سيعود بثماره على الفريق حيث وقع اللاعب الهدف الثاني للشياطين الحمر في الدقيقة الثانية و الثامنين ، بعد أن كان الهدف الأول عبارة عن ركلة جزاء نفدها برونو فيرنانديز في الدقيقة الثمانين .

اعلنت صافرة الحكم عن نهاية المقابلة بفوز الألماني على نظيرة الإنجليزي يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدفين .

و بهذه النتيجة ضمن الضيف ورقة التأهل إلى الدور الموالي من دوري أبطال أوروبا حيث أصبح متصدرا لترتيب المجموعة برصيد إثنى عشرة نقطة .

بينما تجمد رصيد فريق اليونايتد في تسع نقاط و ليصبح ثانيا في المجموعة .

إيمان المتوكل

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور