زياش و مزراوي يرفضان دعوة لقجع و خليلوزيتش

عبر الدوليين المغربيين نصير مزراوي و حكيم زياش رفضهما اللعب رفقة  للمنتخب المغربي، ف

مأكدان أنهما سيرفضان دعوة الناخب خليلوزيتش للانضمام إلى الأسود في التجمع الإعدادي القادم قبل المواجهتين الحاسمتين أمام الكونغو الديمقراطية في الدور الحاسم المؤهل إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022

و جاء رفض نجم تشيلسي حكيم زياش عبر تدوينة نشرها في حسابه على الانستغرام عبر من خلالها في البادية عن حبه و امتنانه لحمل القميص الوطني و اضاف زياش ” ببالغ الحزن يجب أن أعلن أني قررت عدم العودة للعب للمنتخب الوطني، على الرغم من تأكيد رئيس الجامعة الملكية المغربية، أنه سيتم اختياري للمنتخب” وفي نفس التدوينة قال حكيم “رغم دعمي اللا مشروط لمنتخب بلدي وتضحيتي طوال 6 أعوام إلا أن المسؤولين لا يزالون ينشرون المغالطات في حق شخصي وهذا ما جعل عودتي إلى المنتخب مستحيلة” وختم زياش رسالته قائلا: “شكرا لكل من دعمني، لا أتمنى للمنتخب الوطني أي شيء إلا الأفضل في المستقبل، تركيزي منصب حاليا على نادي تشيلسي”.  

و نشر مزراوي هو الاخر رسالة  شديدة على الانستغرام اعرب فيها عن رفضه الانضمام للأسود ومن خلال المنشور قال مزراوي ” منذ عام ونصف لم أحضر للعب مع المنتخب ولا أحد قدم لي تفسيرا او سببا لذلك، المؤلم أنه لا أحد تواصل معي من جهاز كرة القدم أو الطاقم الفني للمنتخب المغربي” مضيفا” المدرب لم يكن لديه الوقت للقائي، والحديث عن وضعيتي، وما كان يروج حولي ، مقابلة المدرب والتوضيح لسوء الفهم الذي حولي، أمر في غاية الأهمية بالنسبة لي كلاعب محترف، وبصفتي إنسانا أيضا. و اختتم رسالته بتأسف كبيير قائلا ” قررت ألا ألعب للمنتخب الوطني المغربي في التجمع الإعدادي المقبل، أتمنى للفريق الوطني كل التوفيق، وأتمنى اللقاء مستقبلا”

هو صراع اذن بين اللاعبين و المنتخب المغربي الذي استمرت لفترة طويل ويأتي رفض كل من زياش و مزراوي كرد مباشرة عقب تصريحات رئيس الجامعة فوزي لقجع الذي اكد من خلالها أن البوسني خاليلوزيتش قرر استدعاء نصير مزراوي وحكيم زياش، لتشكيلة الأسود، للمشاركة أمام الكونغو الديمقراطية.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور