سايس: سعيد بالعودة لأجواء المنتخب بعد غياب طويل

  أنجز الطاقم الإعلامي للجامعة المغربية لكرة القدم تقريرًا عن الحصة التدريبية الثانية للاعبي أسود الأطلس الذين يقضون أجواء حماسية داخل التربص الإعدادي استعدادا للمباراتين الوديتين، الأولى ستلعب ضد منتخب أسود التيرانغا يوم الجمعة المقبل، والمباراة الثانية ستقام يوم الثلاثاء 13 أكتوبر ضد منتخب الكونغو الديمقراطية، بالرباط على أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله.

  رجوعًا لتحضيرات لاعبي المنتخب المغربي الذين أبانوا عن انسجام كبير بين العناصر الجديدة والحرس القديم، وفي السياق ذاته أدلى رومان سايس بتصريح يقول فيه: أنا سعيد بالعودة لأجواء المنتخب من جديد بعد غياب يقارب السنة، من الجميل القدوم إلى المغرب للقاء بالطاقم واللاعبين يتواجد معنا عناصر جديدة ومن دواعي سروري اللقاء بهم. 

 وأضاف مدافع نادي ولفرهامبتون بالنسبة للقاء نستعد في ظروف جيدة كما جرت العادة، الجميع مستعد للمباراة ومن المهم جِدًّا أن نحقق الفوز، على الرغم من أنه لقاء ودي لكننا نلعب كرة القدم من أجل الفوز، للأسف الوضع الحالي للأزمة الصحية أثر على مجريات المنافسات ، لذلك يجب علينا الاستعداد جيدًا، سنخوض تربص لعشرة أيام لذلك نعمل لنكون في أتم الجاهزية للعب المباراة الأولى، وبعدها سنكمل التداريب في الأيام المقبلة. 

 علاوة على ذلك أفاد الحارس المتألق ياسين بونو قائلاً : الحمد لله نحن سعداء الآن لأننا التقينا من جديد بعد غياب طويل، توجد أجواء حماسية جديدة في صفوف اللاعبين والطاقم، وهذا يشير على بوادر جيدة لتقديم مستويات كبيرة، ويجب علينا إدماج الوافدين الجدد معنا في المجموعة وسنعمل بشكل تدريجي للاستعداد للاستحقاقات القادمة.

  وتجدر الإشارة أن الأجواء داخل معسكر المنتخب المغربي تسير بوتيرة جيدة، نظرًا للإمكانيات الاحترافية التي توجد داخل مركز محمد السادس لكرة القدم، حيث يشمل على بنية تحتية على أعلى مستوى، بالإضافة للمعدات الرياضية الحديثة، التي لا تقل قيمة مع إمكانات أعتد المنتخبات في العالم. 

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور