سقوط الأمس يثير غضب أنصار الوداد

Ligue des Champions de la CAF (Groupe C/2è journée): Le WAC sort avec un nul face à Mamelodi Sundowns (0-0)

لا يختلف اثنان على أن مستوى نادي الوداد الرياضي، كان ضعيفاً خلال مباراة الأمس، مقارنة بنظيره الأهلي المصري، هذا الأخير الذي استغل هذا الوضع.

إذ تمكن من العودة إلى مصر، بانتصار ثمين بنتيجة هدفين دون مقابل، المباراة التي جمعتهما يوم أمس السبت، على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب ذهاب دور النصف النهائي، لمنافسات دوري أبطال أفريقيا.

وعبر مجموعة من أنصار الوداد، عن امتعاضهم عقب انقضاء مباراة الأمس، معتبرين أطوارها غير جديرة بالمتابعة، وقال أحد المشجعين أن من العيب رؤية فريقه من دون روح وقتالية.

محملاً المسؤولية للمدرب الأرجنتيني ميغيل غاموندي، إثر توظيفه للاعب يحيى جبران كمدافع أوسط، جبران الذي يشغل في الأصل مركز الإرتكاز، لكن ما زاد من غضب الأنصار، هو عدم إشراك المدافع الإيفواري كومارا منذ بداية اللقاء، الذي كان في دكة البدلاء.

وفي نفس السياق، صرّح المدرب غاموندي عقب المباراة، أنه كان يفتقر للحلول، والكثير من اللاعبين كانوا غير جاهزين، ما جعله يجازف بإقحام جبران كقلب الدفاع، مؤكداً أن التكتيك الذي لعب به في مباراة الأمس، كان مفروضاً عليه، في ظل الظروف القائمة.

(سفيان أريگو)

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور