فيدرير باقٍ ويتمدد.. وعودته إلى الملاعب تقترب

تعافى نجم التنس، السويسري روجر فيدرير، من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى الركبة، إذ حدد موعد عودته إلى الملاعب، حيث ستكون في بطولة أستراليا المفتوحة، المزمع إقامتها خلال شهر يناير من السنة المقبلة.

ولم يستطع فيدرير أن يحضر في معظم منافسات هذا الموسم الاستثنائي، في ظل تفشي الفيروس التاجي “كورونا”، حيث كان آخر حضور بالنسبة له، في ملاعب ملبورك بارك، خلال مطلع السنة الجارية، عندما تمكن من الوصول إلى المربع الذهبي، وسقط أمام غريمه التقليدي دجوكوفيتش، بعدها خضع لعملية جراحية في ركبته اليمنى.

فيما كان روجر البالغ من العمر 39 عاماً، قد صرح من قبل، للمجلة الألمانية “Schweizer Illustrierte”، أنه يسير في الطريق الصحيح، وعودته النهائية إلى أجواء اللعبة، ستكون بشكل تدريجي، رافضاً أن يمارس الضغط على نفسه، حيث سيأخذ وقته وقته بشكل كاف.

وبالرغم من تحسن حالته، إلا أن الأسطورة السويسرية، أكد أنه لا يمكنه التمرن بالمضرب، بشكل طبيعي، أي لمدة أكثر من ساعتين، حيث لا يستطيع التحمل، وأما بخصوص اعتزاله من عدمه، فهو مازال مصراً على مواصلة اللعب، ما دامت له القدرة على ذلك.

جدير بالذكر، أن الماتادور الإسباني نادال، كان قد حطم الرقم القياسي المسجل باسم غريمه الأزلي روجر، الذي يتمثل في عدد الألقاب المحرزة على مستوى البطولات الأربع الكبرى للتنس، حيث صارا النجمان يتقاسمان نفس الرقم، وهو 20 لقباً، بعدما تمكن الإسباني نادال من التتويج بلقب رولان غاروس، خلال الشهر الجاري، ليكون بذلك حاز لقبه الثالث عشر، في رقم قياسي غير مسبوق في تاريخ البطولة الفرنسية.

سفيان أريگو – تيفو

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور