لعبة شدّ الحبل بين رونالدو ووزير الرياضة الإيطالي تتواصل.. تُرى من يفوز؟

كثر القيل والقال عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، منذ صدور إعلان الإتحاد البرتغالي لكرة القدم، عن إصابته بالفيروس التاجي “كورونا” يوم الثلاثاء الماضي.

إذ أكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن الأمر لم يعد يقتصر فقط على غياب “الدون” عن المباريات القادمة للفريق الإيطالي، سواء على المستوى المحلي أو القاري، بل صارت الجماهير تتسائل حول إمكانية تلقيه لعقوبة من جانب رابطة الدوري الإيطالي، بعدما خرق قواعد الحجر الصحي حسب ما أوردته بعض وسائل إعلام إيطالية.

وعلاقة بالموضوع صرّح وزير الرياضة الإيطالي “فيتشنزو سبادافورا”، خلال يوم أمس لراديو “أونو” الإيطالي، رداً على سؤال حول إمكانية خرق رونالدو للبروتوكول الصحي، عند سفره إلى البرتغال وكذلك أثناء عودته، اعتبره الوزير الإيطالي خارقاً للقانون.

في حين رد النجم البرتغالي اليوم الجمعة، عليه عبر بث مباشر قام به في حسابه الشخصي على منصة التواصل الإجتماعي “إنستغرام”، حيث اعتبر ما قاله الوزير الإيطالي مجرد كذبة، مشيراً أنه لم يخالف البروتوكول، موضحاً أنه إحترم كل الإجراءات الصحية اللازمة.

وكانت السلطات الصحية المحلية في تورينو، قد طالبت القضاء بفتح تحقيق بخصوص هذه القضية، بعد رحيل رونالدو قصد الإلتحاق بمنتخب بلاده، في الوقت الذي كان فيه جميع لاعبي يوفنتوس معزولين في أحد الفنادق، بعد إصابة اثنين من زملائهم بالفيروس، مما يطرح إمكانية تعرض رونالدو لغرامة مالية بسبب الخطوة التي قام بها.

جدير بالذكر أن فترة الحجر الصحي في دولة البرتغال تصل إلى أسبوعين، بينما تقتصر على 10 أيام فقط في إيطاليا، مما يتضح أن النجم البرتغالي سيكون باستطاعته المشاركة رفقة ناديه، في المباراة المنتظرة أمام برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا نهاية شهر أكتوبر الجاري.

(سفيان أريگو)

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور