لماذا الركض إن كنت تستطيع الطيران؟؟

من قال أن للسن أحكام في كرة القدم حيث أن هناك من اللاعبين من يمكنهم الطيران حتى و إن كانو على أعتاب العقد الرابع وهنا أتحدث عن السلطان إبراهيموفيتش اللاعب الذي تحدى كل شيء

لم تحركه الرياح و لا رحلاته المتتالية في الدوريات و البلدان و حتى القارات لاعب لم تأثر عليه عوامل التاريخ و الجغرافيا ولا حتى الجادبية في عمر التاسعة و الثلاثين التي إتجه عدد كبير من أقرانه للتدريب هاهو مازال يطير في الهواء و يهزم لاعبين ربما كان محترفا سنة ولدوا

في بعض المرات يفاجئني بتصريحاته و حواراته و تعظيمه لشخصه لكن حينما أرى إنجازات الرجل أقف وقفة إحترام لأقول قد لسانه قد رجليه أمر لن يختلف عليه إثنان أن اللاعب الذي دخل إسمه للمعجم مازال يخبئ في جعبته الكثير والأكيد أنه مازال سيبهرنا بتصريحاته و أهدافه

لاعب أخر يستطيع الطيران و تكمن من تحقيق ما عجز عنه الكثيرون لم يأثر فيه لا الحجر الصحي و لا فيروس كورونا اللعين أصيب فأعلن إصابته و خرج في وسائل التواصل بصور كانت أروع من صور بعض من هم في صحة جيدة

غاب الدون لبضعة أيام وفور سماع بشارة عودته للميادين وتعافيه من الفيروس إستبشر الجميع خيرا لليوفي الجريح بعد سقوطه الأوروبي

لم يتردد الأسطورة رونالدو في بعث رسالة واضحة فور دخوله مباراة اليوم ليس بتسجيل هدف بل هدفين قائلا بشكل واضح لقد عدت أقوى رغم كل شيء هل من منازل؟؟؟؟

أجد نفسي حينما أتحدث عن هذين المثالين أمام أسطورتين حيتين تحدت كل شيء وأسمهما سيبقى خالدا في عالم كرة القدم ولي الشرف أنني زامنتهما وشهدت على معجزتهما في وقت إنتهت المعجزات

رضى بنيس

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور