ليلة سقوط الكبار في الليغا الإسبانية.

حقق فريق قادش مفاجأة كبيرة في الليغا الإسبانية بعد تحقيقه الفوز على ميدان نادي ريال مدريد بنتيجة (1-0) وبذلك تجرع أبناء المدرب الفرنسي زيدان أول خسارة لهم هذا الموسم في الجولة السادسة من الدوري.

أثناء مجريات اللقاء سرعان ما سجل المهاجم الهوندوراسي أنتوني لوزانو هدف الانتصار في الدقيقة 16 من الشوط الأول، وحافظ لاعبو قادش على نظافة شباكهم طيلة المباراة التي عرفت تضييع سيل من الفرص من لاعبي الفريق الملكي الذي لم يحالفهم الحظ في أكثر من مناسبة.

ويعتبر هذا الفوز الثالث مع تعادل وهزيمتين لنادي قادش الصاعد حديثًا للدرجة الأولى. تجدر الإشارة أن فريق الجنوب الأندلسي حصد نقطته 10 في المركز الثالث بفارق الأهداف مع أندية ريال مدريد خيتافي، غرناطة، ريال بيتيس.


ويظل هذا الترتيب على هذا الشكل مؤقتا في انتظار إجراء باقي مباريات الجولة. وفي الضفة المدريدية الأخرى حقق فريق خيتافي فوز لا يتأتى لهم كل سنة بعد تحقيقهم الفوز على نادي برشلونة بنتيجة(1-0) .
مع العلم أن آخر مباراة فاز بها خيتافي على الفريق الكتالوني كانت سنة 2011، وبما أنها سنة استثنائية فليس من الغريب أن يسقط أبناء المدرب الهولندي رونالد كومان، الذين استحوذوا وحاولوا وهددوا مرمى دافيد سوريا حارس خيتافي لأكثر من مرة لكن بدون نتيجة تُذكر.

وعرف الشوط الأول من اللقاء نتيجة البياض، ومع انطلاقة الدقائق الأولى من شوط المدربين اصطاد المدافع التوجولي دجيني داكونام ضربة جزاء تسبب فيها متوسط الميدان الهولندي فرينجي دي يونغ، وسجلها الإسباني جيم ماتا. وبذلك حصد فريق خيتافي ثلاث نقاط ثمينة جعلته يتسلق المراتب ويتمركز في المرتبة الثانية بعشر نقاط من أصل خمس مباريات، فيما تجمد رصيد برشلونة في سبع نقاط من أصل أربع مباريات في المركز التاسع.

للإشارة ترتيب الدوري الإسباني الحالي يظل مؤقتا في انتظار إجراء باقي مباريات الدوري.

رضى الغزال.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور