ماذا لو صعد فريق أولمبيك الدشيرة ؟

ب 45 نقطة و على بُعدِ نقطتين من المطارد المغرب الفاسي، يعيشُ أولمبيك الدشيرة على محاولة إبقاء نفسه داخل دوامة المنافسين على بطاقة الصعود للبطولة الإحترافية الأولى، و كان سيكون مصير الأولمبيك أفضل بكثير الآن لولا الخسارة التي تعرض لها خلال رحلته السابقة إلى مدينة تمارة، و التي انهزم فيها بهدف نظيف أمام وداد تمارة .

فريق أولمبيك الدشيرة لا زال إلى حد الساعة مُنافِساً على الصعود، على الرغم من تضييعه لنقاطٍ عديدة حيثُ شهِدَ جميع متتبعي القسم الثاني على المستوى الطيب و اللعب الجماعي المقدم من طرف الفريق، و هو الذي سيستقبل يوم غد الجمعة على الساعة 13:45 بعد الزوال الجريحَ شباب الريف الحسيمي، في مقابلة سيحاول فيها أبناء الدشيرة الفوز و انتظار باقي النتائج في لعبةِ أعصابٍ و حظٍ سننتظِرُ هل سنيصف المستويات الكبيرة المقدمة من طرفهم أم أنه سيخونهم إلى حين عودته المواسم القادمة ؟

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور