محمد عزيز القائد الهداف الذي يحمل آمال الجماهير البركانية

سيضرب نهضة بركان مساء اليوم موعد مع التاريخ في مشواره عندما سيقابل نادي بيراميدز في نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية. وبما أن لكل إنجاز جنود تضحي وتكافح للوصول إلى القمة فمن البديهي أن يضم النادي البرتقالي في صفوفه لاعبين قدموا للفريق تضحيات وقاتلوا من أجل قميص البرتقالي.


لذلك وجب ذكر اللاعب والقائد والهداف والمدافع محمد عزيز ذو 35 سنة الذي جاور أسياد الشرق لما يزيد عن العشر سنوات، وقبل حمله ألوان أسياد الشرق بدأ محمد عزيز مشواره في دوري الهواة مع فريق بلدية تولال ومن بعدها انتقل بين أندية القسم الثاني ، اتحاد سيدي قاسم، نهضة سطات، يوسفية برشيد.

وفي الأخير حط به الرحال مع نادي نهضة بركان في موسم 2010 حين حقق أسياد الشرق الصعود للدوري المغربي القسم الأول. وكان حينها هشام الدميعي مدرب للفريق وطالب بضم محمد عزيز. وعلى الرغم من لعبه في مركز الدفاع كظهير أيسر إلا أن محمد عزيز يعتبر من طينة المدافع الهداف حيث سجل هذا الموسم 10 أهداف في الدوري المغربي، ومن خلال طيلة مشواره مع البرتقالي سجل 30 هدف.

بالإضافة كونه الهداف التاريخي للفريق بكأس الكونفدرالية الإفريقية برصيد 14 هدف، وفي نفس الوقت أفضل هداف مغربي بذات المسابقة الأفريقية مناصفة مع زميله في الفريق محسن ياجور و لاعب الرجاء البيضاوي محمود بنحليب، وهو أول مدافع مغربي في التاريخ يصل إلى هذا العدد من الأهداف في مسابقة إفريقية. مع العلم أن المدافع محمد عزيز اختير السنة الماضية أفضل لاعب في الدوري المغربي للمحترفين.

ويشهد للمدافع محمد عزيز بلعبه دور القائد في الملعب وخارجه مع اللاعبين والوافدين الجدد إلى فريق نهضة بركان لذلك تُعقد عليه آمال الجماهير البركانية لتحقيق أول لقب قاري وأفريقي للفريق البرتقالي، عندما سيواجه مساء اليوم فريق بيراميدز المصري في نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية على ملعب مولاي عبد الله بالرباط.

رضى الغزال.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور