نجوم الغد في كلاسيكو الأرض

لكل زمان نجومه، هكذا عودتنا لعبة كرة القدم، على مر التاريخ، وفي كلاسيكو الأرض بالتحديد، بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد، إذ في كل مواجهة بينهما يبزغ نجم أحد اللاعبين الصاعدين في عالم الساحرة المستديرة، وتتميز قمة اليوم المرتقبة، بوجود وجوه جديدة شابة، منها من سبق أن لعب الكلاسيكو، ومنها من ستكون على موعد مع كتابة التاريخ في أول ظهور لهم.

ويتصدر الشاب أنسو فاتي لاعب البرصا، عناوين الصحف العالمية، إذ سيكون كلاسيكو اليوم هو الثاني في مسيرته الكروية، لاسيما وأنه حقق إنجازات كبيرة وهو ما يزال صغيرا في السن، جعلته يحجز مكانه الرسمي، في تشكيلة ربان سفينة برشلونة رونالد كومان، حيث يعتبر أصغر لاعب يسجل هدفاً بتاريخ النادي في الدوري الإسباني، وأصغر لاعب على الإطلاق يسجل هدفاً في دوري أبطال أوروبا، وهو أصبح لاعباً دولياً بالفعل مع المنتخب الإسباني الأول، وأصغر لاعب يسجل في تاريخ “لا روخا”، بعدما هز الشباك في أول مباراة دولية يخوضها.

كما هو الشأن بالنسبة لليافعين البرتغالي ترينكاو والإسباني بيدري، حيث صار الأول لاعباً دولياً مع منتخب البرتغال وعمره لا يتجاوز 20 سنة، فيما الثاني يبلغ من العمر 17 سنة فقط، قدم مستوى جيد، أثناء دخوله في المباريات السابقة سواء كأساسي أو كبديل، بينما ينطبق نفس الأمر، على الأمريكي سيرجينو ديست البالغ من العمر 19 عاماً، الذي انضم من أياكس إلى برشلونة هذا الصيف، تأقلم بشكل سريع وفعال، مع المنظومة الدفاعية للبلوغرانا، وظل أول لاعب دولي أمريكي يخوض مباراة بقميص النادي في الدوري الإسباني.

أما في الضفة الأخرى، فلا يختلف الأمر عن سابقه، فالنرويجي مارتن أوديغارد البالغ من العمر 21 سنة، هو الأخر ضمن قائمة نجوم الغذ، بعدما قدم موسما مبهرا مع فريق ريال سوسيداد كمعار من الريال، هذا الأخير الذي قام باستعادته على وجه السرعة، وكسب ثقة المدرب زين الدين زيدان مبكراً هذا الموسم لخلافة لوكا مودريتش أفضل لاعب في العالم سابقاً، لتكون الآمال معلقة على أوديغارد في السنوات المقبلة لنثر سحره في صفوف الميرينغي.

بالإضافة إلى الثنائي البرازيلي فينيسيوس جونيور ورودريغو، الذي سرعان ما قدم أوراق اعتماده في صفوف المنتخب البرازيلي، بعدما تألقا في معظم المباريات، وتحديداً فينيسيوس الذي تألق في الكلاسيكو الماضي، الذي سقط فيه زملاء البولغا ميسي، بعدما سجل هدفاً حاسماً في المواجهة التي أقيمت في فبراير الماضي ومهدت الطريق لتتويج ريال مدريد باللقب لاحقاً.

سفيان أريگو – تيفو

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور