هل أخطأ غاموندي في توظيف يحيى جبران؟

انتهت مباراة ذهاب نصف نهائي دوري ابطال افريقيا بين الوداد والأهلي المصري بفوز هذا الأخير بهدفين مقابل لاشيء، حيث اختار المدرب الأرجنتيني غاموندي الدخول بالتشكيلة التالية:

أحمد رضى التكناوتي، عبد اللطيف نصير، كادارين، إبراهيم نجم الدين ، يحيى جبران ، ابراهيم النقاش ، وليد الكرتي ، أيمن الحسوني، بديع اووك ، اسماعيل الحداد ، غباغبو.

وتفاجأ الجمهور الودادي من التوظيف الجديد للاعب يحيى جبران، حيث فضل المدرب الأرجنتيني أن يلعبه في محور الدفاع إلى جانب مجد الدين، هو مركز لم يتعود عليه يحيى، ويبدو بأن غياب السعيدي ونقص المنافسة لداري وكومارا نظرا للغياب في الفترة الماضية بسبب الإصابة، حتمت على غاموندي المغامرة بيحيى جبران.
ومع بداية المباراة، بدت اختيارات غاموندي غير ناجحة خصوصا بعد أن تلقى الوداد الهادف الأول، بعد خطأ فادح من يحيى جبران.
ومع بداية الشوط الثاني اصر المدرب غاموندي على الاحتفاظ بيحيى جبران، رغم ان اخطأه كثرت.
وبعد أن تسبب يحيى في ضربة جزاء التي أتى منها الهدف الثاني للوداد، قرر غاموندي تغيير مركز يحيى جبران من خلال إدخال كومارا مكان النقاش، ليدفع بجبران إلى خط الوسط، وهو المركز الطبيعي ليحيى، في حين اعاد مكانه كومارا، لكن استفاقت غاموندي اتت متأخرة، لتنتهي المباراة لصالح الفريق المصري بهدفين مقابل لا شيء.

محمد موسى

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور