هل تتحقق غداً أمنية … فيا ليت الشباب يعودُ يوماً ؟

على بعد 90 دقيقةٍ فقط من الوصول إلى حُلمٍ طال، يرحلُ شباب المحمدية صوب الدار البيضاء و هو على بعد نقطةٍ وحيدةٍ تكفيه من أجل الصعود، حيث سيواجه فريق الإتحاد البيضاوي يوم غد الجمعة على الساعة 13:45 بعد الزوال كما قررت الجامعة في تعديلِها و ذلك بملعب العربي الزروالي.

أبناء المحمدية سيكونون أمام فرصةٍ ذهبية عنوانها إعادة كتابة التاريخ، مع مكسب سيكون له دورٌ فاصِل و الذي هو النقطة الوحيدة فقط و التي ستمكنهم من الصعود مباشرة نحو قسم الأضواء دون انتظار باقي النتائج، فهل ستعود أمجاد زملاء أحمد فرس لقلوب لاعبي الشباب بعد أن طال الغياب أم سنكون أمام مفاجئةِ المطاردين المغرب الفاسي و أولمبيك الدشيرة؟

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور