هل هي الفرصة الأخيرة لغاموندي ؟

هي بِلُغة الواقع الفرصة الأخيرة لمدرب الوداد الرياضي غاموندي، تلك التي ستتاح له في ليلة اليوم أمام الأهلي المصري و ذلك برسمِ نصف نهائي دوري الأبطال الذي خسر الوداد نصفه الأول بنتيجة الهدفين لصفر.

و تلقى الأرجنتيني غامودي انتقادات واسعة من طرف الجماهير الحمراء بعد مباراة الذهاب، نظراً للاختيارات و الصورة السيئة التي ظهر بها الوداد .

و من غير هذا لن يكون الضغط على الأرجنتيني موجهاً من طرف جماهير الوداد وحدها بل حتى من الرئيس سعيد الناصيري و الذي يعد غاموندي هو المدرب التاسع في فترة رئاسته، و هو ما يعني أن إخفاق غاموندي في مواجهة الليلة سيكون دافِعاً قوياً لتغيير المدرب في عمليةٍ مألوفة من طرف مسيري القلعة الحمراء .

فهل ينجح غاموندي في مهمة الليلة أم أنه سيفتح الفرصة للمدرب العاشر في عهد الناصيري ؟



” نزار صبري “

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور