هل يتولى محسن متولي مهمة الرجاءِ غداً ؟

هي مهمة صعبة نعم، و لكنها ليست بالمستحيلة تلك التي يواجه فيها نادي الرجاء في مباراة عودةِ النصف نادي الزمالك .

و سيكون النادي الأخضر أمام خيار وحيد و هو العودة في النتيجة بعد خسارتهم في ذهاب البيضاء بهدفٍ لصفر .

مباراة تفيض بأجواء الضغط النفسي الذي لا تتحمله سوى أرجل لاعبين بقدر المسؤولية، و على الأخص أصحاب تجربةٍ في المباريات الكبرى و الحاسمة .

هنا الحديث عن محسن متولي و كما يلقب بمارادونا الرجاء، الذي تترجى جماهيره في أن يكون محسن من حقق العديد من الألقاب برفقة النسر في يومه ليحلق نادي البيضاء عالياً في سماء القاهرة .

هي عودةٌ بالذاكرة لمشاهد مونديال الأندية حين أبان محسن عن مستوى عالمي، أو أدائه المميز في ديربي الريمونتادا أمام الغريم برسم دوري محمد السادس للأندية .

هي مشاهدٌ أو مجرد لمحات عن قدرة محسن متولي في حمل الرجاء و تحمل ضغط القمم الكروية، التي كان فيها بطلاً مقاتلاً و ليس مجرد لاعب بل هو مفتاحٌ من أجل العودة من أراضي النيل .

فهل يستطيع متولي يوم غد حمل الرجاء لتحقيق ثورةٍ كروية بالقاهرة أم للميدان إجابةٌ أخرى ؟


” نزار صبري “

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور