ياجور و لعشير أسلحة بركانية ضد البركاوي والحسنية.

سيشهد مساء اليوم في دور نصف نهائي الكونفدرالية الإفريقية لقاء مغربي بطابع افريقي بين نهضة بركان و حسنية أكادير. عرفا هذين الناديين في الموسمين الماضيين صحوة كبيرة في مسارهما على الصعيد القاري، ولا يتأتى هذا التألق إلى بحضور لاعبين يتميزون بمستوى عالي.

ولذلك وجب الذكر أن فريق أسياد الشرق لديهم لاعب ذو خبرة كبيرة وهو المهاجم محسن ياجور الذي صال وجال بين عدد من الأندية المغربية و احترف كذلك على الصعيد الأوروبي والعربي الاَسيوي.

منحنى مسار محسن ياجور مع جميع الأندية الذي لعب لها.

تعاقد الغوليادور ذو 35 سنة مع نهضة بركان في الانتقالات الشتوية الماضية قادما من نادي ضمك السعودي بعد قضاء فترة قصيرة معه، وبخبرته المعهودة تمكن محسن ياجور من تسجيل أهداف حاسمة صنعت الفارق ومكنت زملاؤه من الصراع على لقب الدوري المغربي في سابقة في تاريخ النادي.

لذلك يعول المدرب طارق السكيتيوي على ياجور في حمل عِبء هجوم الفريق والوصول به إلى بر الأمان وتحقيق التأهل على حساب نادي غزالة سوس.

وبما أن الحديث عن حسنية أكادير فالفريق السوسي لا يقل قيمة عن سابقه فهو كذلك يضم ترسانة بشرية من خيرة اللاعبين أبرزهم هداف مسابقة كأس الكونفدرالية كريم البركاوي برصيد 8 أهداف الذي تُعقد عليه آمال كبيرة من طرف جماهير ومسؤولو النادي، مع العلم أن اللاعب سينتقل رسميا لفريق الرائد السعودي بعد نهاية المسابقة القارية، لذلك يرغب البركاوي إلى ختم مشواره مع الحسنية بلقب افريقي سيكون بمثابة إنجاز في تاريخ غزالة سوس.

منحنى مسار كريم البركاوي مع حسنية أكادير

أما في خط هجوم أسياد الشرق لابد من دكر الجناح الهجومي حمادة لعشير الذي جاور فريق نهضة بركان لما يزيد عن الخمس سنوات قدَّم فيها عطاءات كبيرة بفضل أهدافه وتمريراته مع الفريق، الذي خولت له المنافسة على جبهات محلية وقارية.

منحنى مسار حمادة لعشير مع نهضة بركان

ومن المرتقب أن يشهد لقاء مساء اليوم بين بركان وأكادير صراع في مختلف مراكز اللعب وبالأخص خط الهجوم بين لاعبي الخبرة والتجربة التي يتميز بها الفريق البركاني، أو ستميل الكفة لفريق الحسنية الذي يضم لاعبين يتميزون بالمهارة والسرعة.

رضى الغزال.

Comments

0 تعليق

ترغبون في تلقي إشعارات بآخر الأخبار الرياضية ؟ ليس الآن بكل سرور